أجمل هندسة في العالم هي :"مدّ جسر الأمل فوق بحر اليأس

أجمل هندسة في الكون هي :" مدّ جسر الأمل فوق بحر اليأس "
أهلا وسهلا بطلاب الثاني عشر ،بناة المجتمع.

الثلاثاء، 27 مارس، 2012

الأغراض البلاغية للأمر

الأمر
الأمر:معناه الحقيقي طلب حصول فعل من المخاطب لم يكن حاصلا قبل الطلب. وله أربع صيغ مشهورة:
1- فعل الأمر
- قال تعالى :"اقرأ باسم ربك الذي خلق".
2- الفعل المضارع المقترن بلام الأمر:
- " لينفق ذو سعة من سعته".
3- المصدر النائب عن فعل الأمر:
- قال الشاعر :
صياماً إلى أن يفطر السيف بالدم              وصمتاً إلى أن يصدح الحق يا فمي
4- اسم فعل الأمر:
- عليكم بالجهاد فإنه ذروة سنام الإسلام.


الأغراض البلاغية للأمر كثيرة ، تفهم من سياق الكلام ودلالة القرائن ، ونذكر فيما يلي أهمها:
1- الدعاء : إذا كان الأمر تضرعا من الأدنى إلى الأعلى.
- قال تعالى:"ربنا آتنا من لدنك رحمة وهيء لنا من أمرنا رشدا".
2- الالتماس: إذا كان الأمر من ندّ إلى ندّ.
- قال الشاعر يخاطب صديقيه:
           فخطا بأطراف الأسنّة مضجعي              وردّا على عينيّ فضل ردائيا
3- النصح والإرشاد: إذا قصد من الأمرنصح لا إلزام فيه.
- قال عليه السلام:" دع ما يريبك إلى ما لا يريبك"
4- التمني: إذا كان الأمر موجها إلى غير العاقل.
- قال الشاعر : ألا أيّها الليل الطويل ألا انجلي          بصبح وما الإصباح منك بأمثل
5- التعجيز:إذا كان الأمر لبيان عجز المأمور، أو إذا كان المأمور به مستحيلا.
- قال تعالى :" قل هاتوا برهانكم إن كنتم صادقين".
6- التهديد: ويكون في عدم الرضا بالمأمور به.
- قال تعالى: " اعملوا ما شئتم إنه بنا تعملون بصير"
7- الإباحة: ويكون الأمر لمن يعتقد عدم جواز الفعل.
- قال تعالى :" وكلوا واشربوا حتى يتبين الخيط الأبيض من الخيط الأسود من الفجر".
8- التهكم والتحقير: إذا تضمن الأمر سخرية أو تحقير .
- قال الشاعر : زعم الفرزدق أن سيقتل مربعا        أبشر بطول سلامة يا مربع
9- التسوية: ويكون الأمر فيها بفعل الفعل أو عدم فعله سواء.
قال تعالى: " فاصبروا أو لا تصبروا سواء عليكم ".
10- التمييز:إذا أفاد السياق عدم جواز الجمع بين الشيئن.
- قال الشاعر : فإما حياة تسر الصديق          وإما ممات يغيظ العدا
11- التعجب: إذا أراد معنى الاستغراب والتعجب.
- قال تعالى :" انظر كيف ضربوا لك الأمثال".

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

أدخل الاسم أولا